الرئيسية | الاخبار | إختتام منافسات الدوري الثقافي للأندية للمناشط الثمانية والدراما تخطف الأضواء

إختتام منافسات الدوري الثقافي للأندية للمناشط الثمانية والدراما تخطف الأضواء

14/يونيو/2017

رصد : عيسي جديد

كأروع ما يكون تم إختتام الدوري الثقافي لأندية ولاية الخرطوم والذي تنظمه وزارة الثقافة والإعلام والسياحة ولاية الخرطوم سنوياً وفي شهر رمضان الكريم ، للمنافسة الشريفة في الأنشطة الثقافية المختلفة ، وجاءت نسخة ٢٠١٧م حافلة بالمنافسات والمشاركات التي زاد فيها عدد الأندية ووصل إلي (13) نادي ضم الحضر والريف ، حيث شمل (نادي كوبر ،السلمانية غرب ، الجزيرة اسلانج ، الأهلي ام ضوبان ، دارالسلام امبدة مربع ١٩، الدبة والخليلة ، الشباب امبدة ، السلام الجريف شرق ، كلي ، الحرية ، الدفاع ، الثورة الحارة ١٤وأخيرا نادي الشاطيء) .
المنافسة التي إبتدأت منذ السادس من رمضان أظهرت قوة التنافس مابين الأندية التي قدمت ثمانية عروض في مجالات ( الشعر ، الغناء الشعبي ، الغناء الوطني ، المسرح ، المديح ، الخطابة ، التراث والعزف المنفرد ) فكانت المتعة والدهشة حاضرة بإختلاف العروض والشاهد في معظم العروض الثقافية التي قدمت علو كعب منشط الدراما ، والذي قدم فيها شباب الأندية المختلفة العديد من الرسائل الفنية لمعالجة درامية لقضايا مجتمعية مختلفة حاضرة ، مما زاد من إشتعال المنافسة بينهم في تحديد العمل الأفضل ، وسط حضور الجمهور الذي عبر عن رضاه بالكرنفالات الثقافية كل في ناديه ، حيث قدم الشباب إبداعاتهم الثقافية ، مؤكدين رسالة وزارة الثقافة والإعلام والسياحة في ان الثقافة تقود المجتمع وتساهم في لحمة النسيج الإجتماعي وتسع الجميع بمختلف الثقافات والإرث التاريخي عبر تنافس حر وشريف وقف عليه كل معتمدي المحليات حضوراً وكذلك القيادات الأهلية والتشريعية والتنفيذية بالمناطق المذكورة ، مما يؤكد تلاحم المسئولين مع المواطنين عبر تلاقي الثقافة .
ويجئ هذا الدوري برعاية كريمة من والي ولاية الخرطوم الفريق أول ركن مهندس عبد الرحيم محمد حسين ، وإشراف وزير الثقافة محمد يوسف الدقير تحت شعار ( الخرطوم رائدة العمل الثقافي والإبداعي ) .
الاستاذ عابد سيد احمد مدير إدارة الثقافة بالوازرة أكد علي أهمية الثقافة في المجتمع ودورها في نشر الوعي والمعرفة للإنسان من خلال القيم والأخلاق المتوارثة ، مشيراً إلي حرص وزارة الثقافة علي تطور الدوري ، وأضاف بأنه تم رفع عدد الأندية للمحليات من حضرها ومن ريفها ، وأشار الي ان الريف غني بالمبدعين ، داعياً الي قيام كل الانشطة بالنوادي من رياضة وثقافة ورياضة ، وأعلن تبني الوزارة للمواهب في مختلف المواعين التي تعني بابداعهم ، وكشف عن الإتفاق مع وزارة الصحة بالولاية لعمل بطاقات لعلاج المبدعين ، معلنا ان اول بطاقة ستكون للفنان النور الجيلاني .
من جانبها اشادت لجنة التحكيم التي تتكون من مولانا محمد الحسن الرضي والدكتور محمد حامد محمد والدكتور عوض الكريم الزين والاستاذ عيسي محمد احمد والاستاذة داليا الياس وعبرت اللجنة عن رضاها للأعمال التي تم تقديمها ، وقالت بانها سوف تشرع فوراً في إعداد القوائم الأخيرة للأعمال الفائزة لتضع الدرجات المستحقة للنتيجة النهائية والتي سوف تعلن في الليلة الختامية للدوري الثقافي بعد عطلة العيد ، من جانبهم أعرب جماهير الأندية التي قامت فيها المنافسات في إستطلاعا للموقع الإلكتروني للوزارة أثناء قيام البرامج بها ان مثل هذا النشاط مهم وحيوي وإجتماعي ويفتح الباب للمواهب الشابة وللأفطال بالأحياء لإبراز مواهبهم ، وقدموا الشكر لوزارة الثقافة والإعلام علي دورها المتواصل في إثراء الحراك الثقافي عبر النوادي ، مشيرين بان الثقافة هي الجسر الآمن للمجتمع للعبور الي السلام والتنمية البشرية التي تحافظ علي القيم والأخلاق والموروثات


التعليقات

لاتوجد تعليقات


أكتب تعليقك: